الياقوت

مرحبا بكم اصدقائي وطاب اوقاتكم
لكم مني كل الود والاحترام
انتظر مقترحاتكم ومساهماتكم المبدعة
تواجدكم رائع من روعة نبل اخلاقكم وتميزكم
فلنبني هرم الصداقه الحقيقيه ويكون لتواصلنا الاثر الجميل في القلوب
دمتم بخير
الياقوت

الـضـمـيـر صـوت هـادئ يُـخـبـرُك بـأنَّ أحـداً يـنـظُـر إلـيـك


    السبحه بين الهوايه ووالتراث الديني

    شاطر
    avatar
    صمت الهمس.m
    Admin

    عدد المساهمات : 635
    تاريخ التسجيل : 30/10/2011
    الموقع : في قلب العدم

    السبحه بين الهوايه ووالتراث الديني

    مُساهمة من طرف صمت الهمس.m في الخميس ديسمبر 15, 2011 3:53 am




    [justify]يسود الاعتقاد عن المسبحة هو ان المسلمين الأوائل قد أخذوها من بلاد الهند، فبينما استعمل المسلمون الحصى لأغراض التسبيح، وكانت الهند قبل ذلك بعشرات القرون قد عرفت المسبحة، وقد اخذ المسلمون هذه العادة عنهم مع شيء من الاختلاف والتطور، فثمة فرق واضح أولا بين التسبيح للصنم وبين ذكر الخالق العظيم الله جل وعلا، ثم تصرفوا في العدد فكان زوجياً لدى الوثنية ويبلغ عدد حبات المسبحة 32 خرزة بينما أصبح فردياً لدى المسلمين، وأصبحت مع الأيام دالة طبيعية من دالات المجتمع، فكانت لعامة الناس سبحهم ولأثرياء القوم وموسريهم أنواعها الغالية التي تقدم بمنـزلة هدايا تتبادلها النخب الغنية في المال أو الجاه الاجتماعي أو السياسي.

    البداية إلى ان عشرات المئات من المواد تصلح ان تدخل في صناعة السبح، فبفضل المثاقب ومكائن الجرخ تم استعمال نوى التمر أو التمرالهندي أو الزيتون وحبات اللوبياء والباغة والطين المفخور والأخشاب والزجاج والعظام، مثلما تم استعمال الذهب والفضة والعاج والياقوت واللؤلؤ والماس والزمرد، وعلى العموم يرجع تصنيع السبح إلى أصول معدنية أو نباتية أو حيوانية.



    لكن المسالة الآن تطورت بعد دخول السبح المستوردة بحيث كانت السبح في كربلاء مقتصرة على سبح الطين التي تسمى بالسبحة الحسينية،هذه السبحة كانت حرفية منزلية ولكن الان تطورت المهنة واتت سبح مستوردة، والطين المستخدم أو من تربة كربلاء المقدسة ومن أكتاف نهر الحسينية ومن جهة الهييابي، وهي تستخدم للتبرك أكثر مما هي للتسبيح لأنها قابلة للكسر وبسرعة.



    اختلافات في النوع والسعر، فالنوع الخاص بالعبادة يشترط ان يضم 99 حبة مع (الشاهدين) فيصبح العدد 101 ويكون لون المسبحة اسود اللون وهذا النوع هو الأرخص سعراً ويصنع عادة من مواد بسيطة بما فيها الطين المفخور وهذا أمر يتوافق مع استعمالها، أما النوع الخاص بالمتعة والتسلية فيصعب، حصر نوعه فهناك الرخيص ومتوسط السعر والغالي إلى حد ما وعادة ما يكون عدد حباته 33 حبة وقد يزيد العدد ولكن يجب ان يحافظ على الرقم الفردي لأنه قانون ملزم لجميع أنواع المسبحات انطلاقاً من مفهوم يتعلق بوحدانية الله سبحانه وتعالى ويبقى النوع الثالث، وهو الخاص بهواة جمع المسبحات ويتميز هذا النوع بأنه أغلى وأفضل الأنواع وقد يصل سعر المسبحة الواحدة إلى بضعة ملايين من الدنانير لان حباته في الغالب هي من الأحجار الكريمة، ويندر ان ترى الهواة يستعملون هذا النوع لأنها قد تضيع أو تسرق وفي الحالتين فان الخسارة فادحة، كما يمكن ان نلاحظ على مسبحة الهواة بأنها تنتمي إلى أنواع نادرة من الحجر، ولذلك يشبع الهاوي هوايته والاحتفاظ بها في مكان أمين ويتبادل الحديث مع الآخرين بمعرفة عالية عن مقتنياته وأصولها وانحدارها.


    اسماء السبح......

    ثمة مسميات كثيرة مثل النارجيل والكهرب واليسر وغيرها، يجري الحديث عنها نتمنى تسليط الضوء عليها؟

    لايمكن الإلمام بجميع المسميات، ولكن بإيجاز كبير هناك أسماء مشهورة جداً وفي هذا العالم الجميل، ويعنى بها الهواة قبل غيرهم، منها على سبيل المثال سبح الكهرب واصلها من أشجار الصنوبر العملاقة التي أفرزت مادة الكهرمان الراتنجية الصمغية منذ عصور موغلة في القدم على سواحل بحر البلطيق والبحر الأسود ثم تحجرت هذه المادة، ويتميز الكهرب برائحته الزكية، هناك سبح النارجيل وتصنع من خشب أملس وتعد تركيا الموطن الأصلي لهذه الأشجار، وتتميز حبات المسبحة أيضا بالرائحة الزكية، ومن الأنواع المشهورة (السندلوس) وهو نباتي أيضا وأشهره المعروف باسم الألماني، ولن ننسى سبح الصندل وسبح اليسر الذي تفوق شهرته جميع الأنواع ويتم الحصول عليه من أوراق بعض الأشجار التي تنتشر زراعتها في اليمن والصومال والهند والحبشة...وغيرها من بلدان العالم، وهذه الأنواع أسعارها مرتفعة فاقلها سعراً يبدأ من نصف مليون دينار.

    الخيط الذي ينظم المسبحة كالعمود الفقري..

    ان الخيط الذي تنتظم فيه حبات المسبحة وكذلك (كركوشة) الخيوط المتصلة بالشاهول هي من الأجزاء الرئيسية المتممة لتركيبة السبحة. فخيوط النايلون مثلاً خاصة بالسبح الاعتيادية والرخيصة، أما السبح الغالية والنادرة فلا بد ان يكون الخيط من القطن ويراعى لونه بصورة تنسجم مع لون الحبات، بل وتراعى أيضا حتى الفاصلة الموجودة بين الخرز بحيث لا تكون متقاربة جداً أو متباعدة جداً، وغالباً ما يتولى الهواة بأنفسهم عملية اختيار الخيط والكركوشة وتصنيف الحبات بذوق رفيع ومتعة كبيرة.



    منقول

    حيدر حيدر

    عدد المساهمات : 35
    تاريخ التسجيل : 20/11/2011

    سلمت يداك

    مُساهمة من طرف حيدر حيدر في الجمعة ديسمبر 16, 2011 2:01 am

    سلمت يداك على هكذا موضوع الذي لم يكون مجرد معلومات عامة بل ارقام تعبر عن الجهد الذي بذلتيه في الحصول عليها ، ولعل ذلك يضيف الى حسك المرهف وذوقك الرفيع بانك صاحبة افكار متجددة ذا فائدة كبيرة لمن يقرأها
    avatar
    احمد الحرباوي
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 233
    تاريخ التسجيل : 31/10/2011
    العمر : 49
    الموقع : بغداد

    رد: السبحه بين الهوايه ووالتراث الديني

    مُساهمة من طرف احمد الحرباوي في الأحد ديسمبر 18, 2011 12:52 am

    نشكررررررررر متالقتنا الرائعه على هذا الموضوع وعلى المعلومات التي نسمعها لاول مره ولايخفى ان الاختيار للموضوع ياتي من البحث الدئوب لكل ماهو متميز ومميز
    avatar
    سحر الغرام ♥ ♥
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 294
    تاريخ التسجيل : 28/11/2011

    رد: السبحه بين الهوايه ووالتراث الديني

    مُساهمة من طرف سحر الغرام ♥ ♥ في الأحد ديسمبر 18, 2011 2:45 am

    avatar
    اديب
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 664
    تاريخ التسجيل : 03/11/2011

    رد: السبحه بين الهوايه ووالتراث الديني

    مُساهمة من طرف اديب في الجمعة يناير 06, 2012 11:06 pm

    شكرا لهذه المعلومات

    وشكرا لهذا التوضيح

    موضوع جميل

    وجعلنا الله واياكم

    ممن يكثرون من ذكره

    لكم كل احترامي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 20, 2018 8:28 am